مقدم البرنامج الشيخ / عائض القرني
ضيف البرنامج الشيخ/ ناصر بن محمد الفهد
 

الوقت

المقدم

الضيف

0.48

 

 

 

 

 

1.10

 

1.50

 

1.57 

2.05

ان الحمد لله نحمده ونستعينه ونعوذ بالله من شرور انفسنا وسيئات اعمالنا من يهديه الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له واشهد ان لا الله الا الله وان محمدا رسول صلى الله وسلم وعلى آله واصحابه اجمعين

ايها الأخوة المشاهدون سلام الله عليكم معنا اليوم حقا ورجوع للصواب واتباع للدليل وليس هناك غموض وليس هناك اسرار ولا الغاز ولامؤامرة وراء الكواليس نريد الحق نريد الخير نريد ان يرضى عنا ربنا وحده سبحانه ان تعلم ماتريد فليتك تحلو والحياة مريرة

وليتك ترضى والانام هضاب

وليت الذي بينى وبينك عامر

وبيني وبين العالمين خراب

اذا صح منك الود فالكل هين

وكل الذي فوق التراب تراب

يقول عليه الصلاة والسلام (كلكم خطائين وخير الخطائين التائبون )

ويقول مالك بن انس (مامنا الاراد ومردود عليه الا محمد عليه الصلاة والسلام.

ومعنا هذه الليلة الشيخ ناصر بن محمد الفهد في حوار وفي رشد وفي رجوع الى الدليل واتباع للصواب

 

2.17

حياكم الله ياشيخ ناصر

حياكم الله واهلا وسهلا

2.22

بارك الله فيكم بالسؤال خاصة ان هناك قد من يشك في هذا الصواب الذي تعرضونه والرجوع هل انت مقتنع بما تقول أو اكرهت على ذلك.

 

2.38

 

 

ابدا جميع ما اقوله مقتنع فيه تماما ولم يمارس علينا اي ضغط امر هذه المقابلة انا طلبت ترتبها من اجل ابراء الذمة

2.56

انت طلبت بنفسك

نعم

2.59

كتبت في ذلك تطلب ان تقول كلام حول الموضوع

نعم

3.03

الاسباب التي دفعتكم الى ان تقول هذه المراجعة

 

3.07

 

استفادة من التجربة ماحصل بالفترة الماضية من خلال الستة شهور الماضية جعلت الواحد يفكر كثيرا ويراجع في كثير من اقواله وفتاواه وماحصل من اقوال رأي انه فعلا يعني ساقت احوال واتت بأمور لانحمد عقباها ودخلنا في امور نسأل الله سبحانه وتعالى ان يكفينا شرها ومع التفكير ومع القراءة ومن الاستفادة ومع  الاحداث التي حصلت حصل في نفسي تغير كثير جدا وصدمت صدمة عظيمة لم حصل خلال شهر رمضان .

4.10

يعني انفجار مجمع المحيا

 

4.14

 

نعم انفجار المحيا لما حصل صدمت صدمه عظيمة جدا جدا .. رأيت المسجد قد هدم في رمضان رأيت الحارس السوداني اب لخمسة اطفال رأيت مجموعة من الاسر المصرية والأردنية وكذا من الفساد في الارض ليس من الجهاد في سبيل الله بعد ما رأيت هذا المنظر ونحن نبرأ الى الله منه ومن يعمل مثله انا نفسي طلبت كتبت طلب ابراء للأزمة من اجل يعرف الناس اننا لانقر مثل هذه الامور وان هذه الامور محرمة فانا الذي طلبت وانا اقسم على ذلك حتى لايقال ان مارست علينا ضغوط ابدا .

5.03

هل تعرضت لضغوط اثناء التحقيق حتى استخرجوا منك معلومات او تراجع

 

5.10

 

ابدا بالنسبة للتحقيق واثناء التحقيق حتى المعاملة في المعتقل كانت معاملة جدا راقية وكان التعامل معنا في غاية الادب يعني كانوا يعاملونا اثناء التحقيق حتى اثناء الاعتقال ينظرون الى رغباتنا صرف الينا كتب من اوائل الايام وكان يأتي الينا الضباط ويسألون عن الامور التي نرغب فيها

5.57

الان ياشيخ لم بلغك خبر تفجيرات في مجمع المحيا ماهو شعورك الاولي.

 

6.03

 

والله صدمت جدا جدا يعني ما صدمت ربما في حياتي يعني اول ما قرأت التفاصيل وشاهدت الصور رأيت اثنين من النساء فقدت كل واحدة منها عين ورأيت الاطفال حتى الاطفال من المسلمين رأيت اسر مصرية واسر لبنانية واسر اردنية يعنى حال لايقره بمثل هذه الامور ونحن نبرأ الى الله منها شعرت بصدمة شديدة لما رأيت هذا وهذا الذي جعلني اطلب هذه المقابلة من اجل ابراء الذمة وبيان للناس بأننا لايمكن بحال ان نقر بهذه الاعمال.

7.01

والذي يسميها جها بعض الناس يسميها جهاد

 

7.05

 

هذا من الفساد الرسول (ص) ذكر ان الخمر تشرب في آخر الزمان بغير اسمها ) مثل هذا يفجر في بلاد الاسلام ويقتل اطفال ويقتل مسلمين ويسميها جهاد هذا لايغير من الحقيقة الاسماء لاتغي من الحقائق

7.27

الان الذي يفجر نفسه يسمى شهيد مارأيكم في هذا

 

7.30

 

ليس من الشهادة الرسول صلى الله عليه وسلم كما في حديث ان رجلا به جراحة فقتل نفسه فقال الله تعالى (ما بدرني عبدي بنفسه حرمت عليه الجنة) فمثل هذا يعتبر انتحار فكيف يقتل مسلمين ونفوس معصومة ويتلف اموال وفي بلاد الاسلام انا لااعتبره شهادة ابدا والذي يدل هذا الدليل

8.6

الان ياشيخ دخلت علينا جاليات غير مسلمة بتأشيرة العمل دبلوماسي في التجارة في الصناعة كيف نتعامل معهم هل هؤلاء محاربون اومعاهدون مستئمنين

 

8.18

 

هؤلاء يعتبرون من المعاهدين المستئمنين وتأشيرة تعتبر عهد أمان وذكر العلماء ان سلام المسلم على الكافر الحربي تجعله من المستئمنين والرسول صلى الله عليه وسلم قال وذمت المسلمين واحدة يسعى بها ادناهم فمن اخطر مسلم فعليه لعنة الله والملائكة والناس اجمعين لايقبل الله منه يوم القيامة حرفا ومن اعظم اخفار المسلم ان ينتهك حرمة هذا المستئمن اذا آمنه المسلم حتى بالسلام فضلا عن ان يأتي مجموعة من المسلمين يعني يتعاقد معه ويعطيه امان ويعطيه تأشيرة وياتي به الى هنا فهذه امانات اكثر من واحدة فهذا الذي يعتدي عليه يخفر هؤلاء كلهم فيكون معرض الى الوعيد كما حديث الرسول (من قتل معاهد لم يرح رائحة الجنة وان ريحها لايوجد منها مسيرة اربعين عاما) فوعيد عظيم.

9.48

الذي يحمل ياشيخ السلاح في بلاد الحرمين بحجة الجهاد واخراج اليهود والنصارى من جزيرة العرب ماتقول فيهم

 

9.56

 

هذا لايجوز بعن المفاسد اصلا وذكر ابن القيم رحمه الله قاعدة جميلة في كتاب مدارج السالكين قال فيه ان الامر لوكان ملتبس لاتعرف هل هو حق او باطل حلال أو حرام قال فلينظر الى نتيجته او مااله اذا كانت مفاسدة اكثر مصالحه يكون محرم واذا كانت مصالحة اكثر من مفاسده يكون مباح فالان حتى لو كانا لانعرف الحكم سابقا ولكن نعرف النتائج نرى النتائج قتلت نفوس مسلمة قتلت نفوس معصومة انتهكت بلدان روع الامنين يعني مفاسد كثيرة مترتبة.

11.08

الان ياشيخ وانتم بمحض ارادتكم واقتناعكم بهذا الكلام هل ندمت على اقوال قلتها او فتاوى صدرت منك في السابق .

 

11.17

 

نعم فيه فتاوى والبيانات التي كانت فيها حماس غير منضبط وفيها تعميم وفيها امور يعني اخطأنا نحن وفيه امور اخطأ الناس في فهمنا لأنه اصلا عممنا وتكلمنا بامرو الحقيقة ماكنا نعرف ان الاوضاع ستصل الى ماوصلت اليه لكن الحمد لله الامور الله سبحانه وتعالى يعقد الامور لحكم قد نعلمها وقد لانعلمها ومن الفوائد انها بينت لنا هذه الاخطاء لذلك اعتبر نفسي متراجع كثير من الفتاوى والامور التي ذكرتها

12.5

منها ياشيخ تعميم الفتية تتراجع عن ذلك

 

12.7

 

نعم اصلا الفتية الاقدام عليه غير طيب الصحابة رضوان الله عليهم وهم خير البشر بعد الانبياء عليهم الصلاة والسلام كانو يتدافعون الفتية وكان يتدافعها العشرة والعشرين كل رجل يريد ان يتحمل اخوه عنه هذه الفتية فالاقدام عليها اصلا الحمد لله قد جعل هذا من نصيب العلماء الكبار اتجه الى ماينفعك وينفع بك

12.37

ترى ان هناك مرجعية للفتية تكفينا

 

12.40

 

نعم فيه موجود اهل العلم الكبار المعروفين يكفي

12.48

الان ياشيخ هيئة كبار العلماء اجمعت بالاجماع على ان هذه الاعمال تخريبية وانها ليست من الاسلام في شيئ واتت فتاوى لي اناس من طلبة علم تعارض هذه ما موقفنا امام هذا .

 

13.02

 

طبعا هذا ظاهر جدا جدا حتى لما ذكرت لك سابقا لو التبست علينا هذه الامور قبل فالنتائج تكفي لمعرفة حكم هذا الشيء وحتى ابيت لك ان المنكرات المترتبة على ذلك ظاهرة جدا حتى غير ملتبسة الان ممكن اسرد لك مجموعة من المنكرات ..

المنكر الاول .. ان فيه قتل نفوس مسلمة والله يقول (من يقتل مؤمنا متعمدا فجزاه جنهم خالد فيها)ويقول الرسول (ص) لايزال الرجل في فسحه من دينه حتى يصيب دم حرام ، وكما في الحديث الذي في السنن عن عبدالله بن عريف العاص يقول عن الرسول(ص) يقول الحديث الذي رواه ابوداود والترمذي (لازوال الدنيا وماعليها اهون عند الله من قتل رجل مسلم فكيف بقتل مجموعة ) هذا المنكر الاول

المنكر الثاني .. قتل المعاهدين والمستئمنين وسبق ذكرت لك حديث من الصحيحين حديث عمرو بن العام يقول رسول الله (ص) من قتل معاهد لم يرح رائحة الجنة وان ريحها لايوجد منها مسيرة اربعين عاما ) وحديث على بن ابي طالب في الصحيحين عن الرسول (ص) وزمت المسلمين واحدة يسعى بها ادناهم فمن اخفر مسلم فعليه لعنه الله والملائكه والناس اجمعين لايقبل الله منه يوم القيامة حصرفا ولاعدلا

المنكر الثالث .. قتل النساء والصبيان في الصحيحين من حديث عبدالله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنهما (ان الرسول مر على امرأة مقتولة امرة كافرة مقتولة في غزوة بين المسلمين والكفار وانكر ذلك وانهى قتل النساء والصبيان يعنى تصور معركة بين المسلمين والكفار وامرة كافرة في غزو ومع ذلك نهى عن قتلها فكيف بنساء وصبيان وفي بلاد الاسلام وبعضهم مسلمين وبعضهم مستئمنين

المنكر الرابع .. اتالف الاموال المعترمة شرعا وحفظ المال من الضروريات الخمس التي اتت جميع الشرائع بحفظها وتبت في الصحاح والسنن والمسانيد من الوجوه  عن ابو بكر وعائشة وابو هريرة وابن عمر وابن عباس رض الله عنهم ان الرسول (ص) قال (ان دمائكم واموالكم واعراضكم عليكم حرام كحرمة يومكم هذا في شهركم هذا في بلكم هذا) فقر حمرة المال مع حرمة الدم وهذه اتلفت اموال وخربت بيوت .

 

المنكر الخامس .. انها روعت المسلمين وذكر عن رسول الله (ص) (انه نهر عن ترويع المؤمن) بل اعظم من ذلك ماثبت في الحديث الذي صحا عن الترمذي عن ابو هريرة رضي الله عنه ان الرسول (ًص) قال (اذا اشار الرجل على اخيه بحديدة لعنته الملائكة) يعنى مجرد اشارة بحديدة تلعنه الملائكة فكيف يكون نصيبك

المنكر السادس.. ان هذا فيه اخلال بالامن ومن اعظم نعم الله سبحانه على البشر بعد نعمة دين الاسلام نعمة الامن لذلك الله سبحانه وتعالى امتن به على قريش فقال سبحانه وتعالى (أولم يروان جعلنا حرما امنا ويتخطف الناس من حولهم) وقال (وآمنكم من خوف) ومن هذه جعل الناس يخافون وروعت الامنين

المنكر السابع .. ان شوهه صورة الجهاد في سبيل الله ماهذا من الجهاد في سبيل الله اتفجر في بلاد الاسلام وتقتل مسلمين وتقتل نفوس معصومة وتعتبر هذا من الجهاد في سبيل الله ابدا هذا ليس من الجهاد بل انه من الفساد

المنكر الثامن .. ان سلطت اعداء الاسلام على الاسلام اذا روي مثل هذه الاعمال

18.00

تشويه صورة الاسلام

 

18.1

 

نعم تشويه صورة الاسلام

المنكر الاخر انها اضرت بمشاريع خيرية لان كثير من التجار واهل الخير احجم عن التبرعات مخافة ان يؤل المال الى مثل ما ائال اليه فهذا اضر كثير من المستحقين

18.23

وصدت عن التدين

 

18.24

 

نعم شوهت صورة الملتزمين الان كثير من الناس اذا رأى الرجل الملتحي يعتقد ان في جيبه قنبله وانه يبحث عن نفس يقتله او كذا صارت صورة ان سفاك للدماء وان يريد فقط ان يهدم البيوت على ساكنيه ولو اردت ان نستقصي كثير من المفاسد ولكن سيطول الوقت.

18.49

الجندي عندنا العسكري رجل الامن مسلم لاتخرجه من الاسلام الا مكفر اذا بعض الناس الذين يقومون بهذه الافعال يقولون ان هذا من باب دفع الصائل اي انه اذا هجم علينا وهجمنا عليه يقتل مارأيكم في هذه المقولة .

 

19.11

 

طبعا الجندي مسلم مادام انه من المسلمين ويشهد ان لااله الا الله وكما في حديث صحيح عن انس بن مالك ان رسول الله (ص) قال (من صلى صلاتنا واستقبل قبلتنا واكل ذبيحتنا فذلك المسلم) اما قتله بحجة دفع الصائل فقط ذكر ابن المنذر (العلماء كالمجمعين على استثناء السلطات من باب دفع الصائل حتى ان صال عليه السلطان فان يستاء ولايقتل

 

19.47

نحن الان مجتمعين على امام واحد وله بيع بايعة اهل الحل والعقد ولم يصدر منه مكفر ظاهر يعني كفر بواح لم يحظى فيه عالمنا هل هناك امور توجب لبعض الناس حمل السلاح في بلدنا الامام وبلد الاسلام ثم يفعل هؤلاء

 

20.6

 

لا يوجد لهذا وقد رأينا الحقيقة المفاسد التي ترتب علي حمل السلاح يعني رأينه عياننا قد الانسان بخير ولكن اذا راها عياننا راى نتائجها يعني اتضحت له المسألة وهذه من فوائد التجارب قد الانسان يستفيد من التجارب اكثر من مايستفيد من القراءة والمدارسة رأينا ماترتب عليه من سفك للدماء وترويع الناس والمسلمين فاما يجوز حمل السلاح الا اذا كان هناك حرب بين المسليمن والكفار.

20.45

 

الان نحن مجتمع مسلم ولله الحمد وبلدنا بلد اسلامي يحكم فيه بالشرع بالجمله وتطبق فيه الحدود والقضاء والهيئات والجامعات ولدينا تقصر وعندنا اخطاء هل هذه توجب تكفير المجتمع راعيا ورعية والخروج عليهم.

21.02

 

لا هذا من كفر المجتمع كما يقول هؤلاء هم الخوارج فهذا فكر الخوارج معروف مذهبهم في تكفير المسلمين والتكفير بالمعاصي والتساهل بالاقدام على سفك الدماء هذا كله من فكر الخوارج مما يجوز تكفير المجتمع حتى لو وجد تقصير والقصور يبقى في المجتمعات من نقص البشر فلا يجوز على الانسان تكفير المجتمع

21.35

بعض الشباب الان يحمل ال آر بي جي والحازم الناسف والدنميت والبندقية ماذا يريد ان تقول الشيخ ناصر لهم عبر رسالة على الشاشة

 

21.48

 

الرسالة الاولى .. ان يتقوا الله في المسلمين وقد رأينا الحقيقة والنتائج قتلت نفوس مسلمة ونفوس معصومة وهدم بيوت على ساكنيها وروع الناس وحصلت امور ماكنا نعتقد ان تصل الى ماوصلت اليه

الرسالة الثانية ان يتقوا الله ويتركوا سفك الدماء

الرسالة الثالثة.. ان يتقوا الله في انفسهم وان يتوبوا مما عملوا والله سبحانه وتعالى (فما تاب من بعد ظلم واصلح فان الله يتوب عليه ان الله غفور رحيم وكما ذكر الرسول (ص) (كلكم خطاء وخير الخطائين التائبون وليس من العيب ان تخطئ ولكن العيب الاصرار على الخطأ فادعوهم الى التوبة والرجوع الى الحق والرجوع الى الحق فضيلة.

22.45

اما ترى ياشيخ ان يكف عن الفتاوى التي تتعلق بالقضايا المهمة المصيرية وامر العامة وامر الدماء والاموال وان تعاد الى صاحبة اهل المرجعية وهيئة كبار العلماء لكن ماوقع في السابق من الاخطاء كلن يخرج فتوى وكلن يغرر بالشباب الى غير ذلك.

 

23.01

 

بلى وهذه ايضا من فوائد التجارب فعلا التضارب في الفتاوى والاقدام على الفتوى غير طيب ورأينا بعض النتائج

23.15

يعني هذا ما استفدت من التجارب

نعم

23.18

الان من وقع عليه ظلم او وقع في فقر او فاقه او وقع في مقاله هل حله في ان يحمل السلاح الحل في ذلك؟

 

23.27

 

لا طبعا ما ذنب المسلمين اذا وقع فقر او بطالة أو وقع عليه ظلم ان يروع المسلمين أو غير ذلك فعلية ان يصبر قد يبتلى المسلم في السراء أو الضراء فعليه ان يصبر .

23.54

نعم الان الاصلاح لايكون بهذه الطريقة انت تشهدان الاصلاح لايكون الا بالحكمة واللين

 

24.02

 

نعم لقد رأينا هذا عياننا وذكر شيخ الاسلام بن تيمه في منهج السنة كلام جميل عن الخروج على السلطان حتى لو كان ظلم وذكر امثله انها ترتبت المفاسد التي حصلت عليها اعظم ولم يحصل نتائج وذكر امثله منها ثورة بن الأشعف على الحجاج بن يوسف والحجاج بن يوسف معروف ومن اشهر الظلمة ومع ذلك لم خرج عليه ابن الاشعف وحصلت الواقعة عام 83هـ سفك دماء ولم تحصل نتيجة وضرت اكثر مما نفعت والحسين بن علي رضي الله عنه لم حصل معه وبين يزيد بن معاوية كان ظلم وحصل منه ويم الحرة وفي مكه يوم ضربه بالمجليق ومع ذلك لم اراد الحسين ان يخرج عليه قتل ومجموعة وضرت اكثر مما نفعت وذكر نماذج لذلك قال ان لايحفظ التاريخ الخروج على السلطات حتى لو كان ظالما ان يحقق مفاسد اكثر من المصالح.

25.20

فيه فتاوى سابقة ان الامريكان والانجليز موالاتهم والسكوت عنهم في بلاد المسلمين من موالات اعداء الله بينما ذكرتم انهم اصبحوا مستئمنين ومعاهدين ماذا ترى .

 

25.33

 

نعم كما ذكرت لك مجرد الاتيان بالكافر مهما كانت جنسيته الى بلاد الاسلام بعقد امان فهذا يعني من قديم كانوا المسلمين ياتون بالكفار بعقد امان سواء العقد الدائم مثل عقد اهل الذمة في بلاد الذي يجوز فيه ان يدوم كبلاد غير عرب او عقد مؤقت مثل عقد الهدنة او عقد الامان وهذا كله يجعلهم نفوس معصومة فالكافر حتى لو كان حربي اذا اعطى عقد امان او كان معاهد يعصم دمه وماله

26.20

نحن اما فكر تكفيري يعني ينحز في جسم الامة من يملك حق التكفير هل لكل انسان طالب علم درس حديثا او قرأ أو حفظ ان يلقي الاحكام على كواهنها ويستحل بها الدماء وازهاق الانفس.

 

 

 

26.37

 

لا التكفير امره خطير لأنه يترتب عليها امور عظيمة لأنك اذا كفرت المسلم معنى هذا انك اهدرت دمه ومعنى هذا انك ابطلت نكاحه ومعنى هذا انك قطعت الولاية بينه وبين أهله واقاربه وغير ذلك وميراثه وغير ذلك عظم الرسول (ص) هذا فقال كما ثبت في الصحيح من حديث ابو هريرة وحديث ابن عمر رضي الله عنهما ان الرسول قال (اذا قال الرجل لأخيه ياكافر فقد باء بها احدهما) وكما في الصحيح حديث ثابت بن الضاحك ان الرسول قال (من رمى مؤمن بكفر فهو قد اقله) فالاقدام على التكفير غير محمود مطلقا ومثل هذا الكفر له ضوابط وشروط معروفه وموانع تمنع من ذي ولايعرفه الا العلماء الكبار الراسخون في العلم فلا يقدم عليها اي رجل .

27.44

تعنى ياشيخ ان يكف طلبة العلم من اطلاق التكفير حتى يتبين وحتى يعاد الى اهل العلم الراسخين.

نعم

27.52

وليست هذه لك لمن هب ودب يفتي بها

 

27.55

 

نعم هذه تجعل الناس في فوضاء هذا يكفر هذا وهذا يكفر هذا خصوصا اذا مررت على مسألة سلسلة التكفير من لم يكفر كافر ففلان كافر وهذا لم يكفرك فهو كافر وهذا كافر.

28.11

مسألة الدور

 

28.13

 

نعم فجعل يكفر الناس كلهم

28.17

الان الذين يقومون بهذه التفجيرات يقصدون بعض الاهداف الاقتصادية بنوك ، جامعات ، مؤسسات بحجة اضعاف قوة العدو

 

28.29

 

هذا لايجوز مطلقا هذا ممكن اذا وقع حرب بين دولة الاسلام ودولة الكفار وقع حرب ممكن ان ينظر في هذه ينظر لها الامام وينظر لها العلماء الراسخين في العلم في استهداف اقتصاديات بلاد الكفار عند وقوع الحرب اما في بلاد الاسلام وبين المسلمين هذا يضر نفس الاسلام ويضر نفس المسلمين من نظر الاقتصاديات اقتصاديات المسلمين الامن أمن المسلمين فانت الان تضر المسلمين.

29.05

الان الذي يملك حق الاذن بالجهاد واستنفار الامة وقت الطلب او الدفاع عن الاوطان من هو المخول اليه.

 

29.14

 

معروف هذا ولي امر المسلمين لأن اصلا الجهاد يعتبر من السياسات العامة والسياسات العامة كما ذكرها العلم موكوله الى امام المسلمين نعم

29.25

عندنا شباب الان يذهبون الى العراق للقتال ونقول لهم انتم لم تستئذنوا وهو قتال فتنه هل توافق على ذلك

 

29.32

 

لا لا أوافق لأن اصلا القتال في العراق قتال فتنه يعني لايدرون من القاتل ومن المقتول وما هدف القاتل وما ذنب المقتول تحصل تفجيرات وقتال ولايعرف من وارءه.

29.50

بعض هؤلاء يحمله الامر بالتكفير الى ان يعني الى نفسه مصطلح وهو الهجرة من الوطن والهجرة من البلاد وقد ذكروا هذا في اطروحاتهم ماذا ترى

 

30.04

 

لا ارى هناك بلاد احسن من بلادنا هذه البلاد التي نشئت فيها وتعلمت فيها وهي بلادي واعرف معرفة تابعتها من الشمال الى الجنوب ومن الشرق الى الغرب لن ترى احسن منها مشاعر الاسلام ظاهرة للشعب وان كان هناك قصور لكنا الشعب يعني عندهم طبيعة حب الدين حب الخير والتعاطف مع اهل الخير فلن يجد اصلا وان يهاجر لن يجد احسن من هناك

30.39

اما ترى ياشيخ مادام ان بلادنا هي من احسن البلدان تطبيقا للدين وتظهر فيها شعائر المله وان علينا ان نحافظ على الامن والنعمة المسداه لنا هذا الامن الذي هو مطلب للجميع

 

30.51

 

بلى هذا واجب كل مسلم هنا المحافظة على الامن ولايمنع هذا من الدعوة ومن الامن بالمعروف والنهي عن المنكر بالتي هي احسن بل ان لا تتحقق الدعوة ولايتحقق الامر بالمعروف والنهي عن المنكر ولايتحقق اقامة شعائر الاسلام ولاصلة الرحم ولاغيرها من الامور التي فرضها الله سبحانه وتعالى على عباده الا عند وجود الامن اذا صار الامن معدوم اذا كان الامن معدوما كيف تتحقق ذلك كيف تأمر بالمعروف وتنهي عن المنكر كيف تدعوا الى الله كيف تقيم شعائر الاسلام كيف تصل الرحم كيف تطلب العلم كيف تفيد الناس

31.38

كيف تقوم الزراعة والصناعة

 

31.40

 

جميع الامور يعني مصالح المسلمين كلها لاتقوم الا عند وجود الامن

31.44

طالب العلم دوره في الامن ماذا يستطيع ان يقدم في هذه المسالة

 

31.49

 

والله بما يستطيع لبيان خطورة مثل هذه الامور وما يترتب عليه من مفاسد والتحذير مثل هذه الامور يترتب عليها مستقبلا يعني احوال هذه الامور

32.11

اذن ياشيخ ناصر عندنا تجربة رائدة عشناها وعاشة ديننا المعاصر في بلادنا تجربة مثلا مدرسة اللين التي عليها علمائنا وعلى رأسهم سماحة الوالد الشيخ عبدالعزيز بن باز اللين والحكمة والرفق فهو في حياة سبعين سنة خطب ووعظ وافتا واتصل بولاة الامر وربى العامة والكبير والصغير هل هذه هي الاسلم والاحسن والانجح اما هو المركب الاخر مركب العنف ومركب التكفير ومركب التفجير يعنى قل بصراحة

 

 

32.43

 

نعم وهذه كما ذكرت من فوائد هذه التجربة انه اثبت فعلا ان منهج الشيخ ابن باز رحمه الله هو المنهج الصائب في مثل هذه الامور منهج الحكمة يعني لاتترك المنكر الانسان يبري ذمة بالنسبة للمنكرات ويامر بالمعروف وينهي عن المنكر ولكن بطريقة الرفق واللين والموعظة الحسنة والتي هي احسن وهذه اثبتتها الحقيقة التجارب .

33.15

لو طلب منك رسالة تصحيح موجهه لهؤلاء الشباب الذين يتسرعون لايأخذون من العالم لايقرون ببيعة لايستئنسون الى رشد لايخافون مخاطر ماذا يعملون ويقدمون عليه

 

33.30

 

والله انصحهم بأخذ العبرة من غيرهم يعني الانسان خاض تجارب ومر بامور ومراحل حتى انتهى الى درس استفاده ويعطيكم خلاصة هذه التجربة وخلاصة هذا الدرس فمن الفوائد انكم تأخذون الفائدة من رجل جرب ومارس وانتهى الى نتيجة بدل من ان تمروا بنفس المقدمات التي مر بها حتى تستخلصوا النتيجة فلا خير في العنف ولا حمل السلاح ولا الاقدام على مالا تحمد عقباه قد رأينا الحقيقة ماوالله تصورنا ان تصل الامور الى ما وصلت اليه مطلقا ولكن عموما هي تجربة مفيدة

34.35

الله يقي البلاد شره

آمين

34.38

الان نحن رأينا مصائب قوم عند قوم فوائد كيف انتهى الجزائريين لم ركب بعهم مركب العنف

 

34.45

 

نعم الى الان ماتزال

34.48

حمامات الدم

 

34.49

 

اي نعم ولاظهرت نتيجة

34.53

الان بارك الله فيكم تعرفون للتكفير ضوابط يعني لابد ان تنبه الناس عليها وانك عشت التجربة ثم رأيت اخطاء من السابق اخطاء التسرع في التكفير من بعض الفتاوى العامة أو تحمل على غير محملها هل من كلمة عن ضوابط التكفير حتى يعيه المشاهد .

 

35.13

 

نعم كما ذكرت ان التكفير غير محمود ، الاقدام على التكفير غير محمود ويترتب عليه مساوئ وذكرت الادلة التي تبين خطورة هذا الامر وللتكفير ضوابط معروفه ذكرها اهل العلم من هذه يكون الكفر الدليل صحيحا صريحا على ان هذا الامر كفرا الشرط الثاني ان يتلبس هذا الرجل بنفس المكفر احيانا قد لايتلبس بنفس المكفر يعني امثل لك لترك الصلاة كفر قد تجد الرجل لا يصلي ولكن قد يكون معذورا قد يكون مسافرا قد يكون جمع فيكون فعلا تلبس بنفس ماصلى لكن عنده عذر

الشرط الثالث.. قيام الحجة قيام الحجة يعرفه اهل العلم الكبار..  الشرط الرابع .. انتفاء الموانع والموانع كما تعرف اربعه لمشهور الخطار الجهل  ، التأويل ، والاكراه ، فقد يكون الدليل صحيحا صريحا بان هذا كفر قد يكون الرجل متلبسا بهذا المكفر وقد تكون قامت عليها الحجةة ولاكن يوجد مانع من خطأ او جهل او تأويل أو اكراه ومثل هذه الامور لايعرف تفاصيلها ولا البث فيها الا علماء كبار  اما طلبة العلم الصغار أو الجهال فا قدامهم  على هذه الامور غير محمود ولذلك يقعون في اخطاء كثيرة وقد نجد من المفاسد التي رأينا بعضها من الاقدام على الامور فاتبين فعلا خطا تقحمي في هذه الامور .

37.00

الان عندنا وفي البلاد الاسلامية عموما بعض الكتاب يكتبون من النيل من الدين أو الاستهزاء فياتي بعض الشباب على مجرد المقالة او قرأت المقالة يكفر الكاتب ومن ثم يستحل دمه .

 

37.14

 

هذا ماذكرته انا فالرسول يقول (اذا قال الرجل لاخيه ياكافر فقد باء باحداهما ) وقال في حديث آخر (من رمى مؤمن بكفر فهو كقتله) بل الرمي بالكفر غير يسير يترتب عليه كما ذكرت لك يحل دمه وقطع ولايته وافساد نكاه وعدم موا رته وعدم امامته وعدم قبره في مقابر المسلمين يترتب عليه امور كثيرة ومثل هذا الاقدام عليها غير محمود مطلقا ولايقدم عليها اي رجل

37.47

الان حديث اسامة في الصحيح لما قتل رجل مشركا كان مشركا فلم تعوذ وقال لا اله الا الله محمد رسول الله فقال الرسول لاسامة : قتلته بعدما قال لا اله الا الله هل لك تعليق على هذا الحديث ورسالة منه الى الشباب

 

38.03

 

نعم هذا مما يثبت ماذكرت الى هو حرمة دم المسلم ويعظم هذا حتى ان اسامة قال استغفر لي يارسول الله قال وكيف بلا اله الا الله فنفس الرسول يعني توقف عن الاستغفار بسبب انه قال لا اله الا الله حتى قال اسامة قال حتى وددت ان  يلم اكن اسلمالا يومئذ بسبب ماراة وسفقت اسمة رضى الله عنه هذه الكلمة نفعته فلم يقاتل بعدها مسلم حتى لما وقع القتال بين المسلمين بعد مقتل عثمان رضى الله عنه بين                                                  علي ومعاوية لم يقاتل فيها ولم كلمه بعض الصحابة ذكر له الحديث الا يقاتل رجل ابدا قال لا اله الا الله وكما في حديث صحيح البخاري  عن انس قال رسول الله (ص) (من صلى صلاتنا واستقبل قبلتنا واكل ذبيحتنا فذلك المسلم له ذمت الله ورسوله فالاقدام على التكفير هذا عظيم خصوصا ان قد الرجل فعلا يكون متلبس بكفر لكن تكون هناك موانع تمنع من كفره

39.15

الا ياشيخ اذا حكم على انسان بكفر في بلد اسلامي مثل بلدنا من الذي ينفذ حكم الرده فيه يسفك دمه منه

 

39.25

 

معروف امام المسلمين

39.26

امام المسلمين

 

39.27

 

هو الموكول لتطبيق الحدود موكوله الى امام المسلمين كما ذكره اهل العلم

39.32

لاتبقى اي عابث او شاب او كذا

 

39.34

 

اذا صادت الدعوة فوضى

39.37

فوضى

نعم.. انا ارى كفر فلان واذهب لأقتله وفلان يرى كفر فلان ويذهب ويقتله صارت الدعوة سفك دماء واستحلال حرمات المسلمين ولن يتضرر من ذلك الا اهل الاسلام

39.51

الا ياشيخ نحن مجتمعين الان على بيعة وعلى امام وبعض الناس لهم بيعات خاصة يباع امير الجهاد وامير كذا .. ماذا ترى انت في هذه المسألة

 

40.02

 

معروف بان الامامة الى امام المسلمين كان سابقا الخليفة واحد وكانت الخلافة لرجل واحد ثم لما تعزقت الهامة بعد خلافة بني العباس وتعددت الدول ذكر اهل العلم انه يجوز عقد الامامة لأكثر من الامامة بسبب الضرورة وصار في الاندلس امام وصار في المغرب امام وصار في مصر امام وصار في الشام والحجاز فصار امام المسلمين امام كل بلد في بلده فاذا كنت منتمي الى بلاد فإمامتك اذا كان مسلم فإمامتك للامام الذي انت  في بلده

40.49

انت شاهدة مراجعة الشيخ على الخضير هل لك من تعليق على ماسمعت منها وقرأت

 

40.55

 

ابدا الشيخ على نجتمع نحن واياه في نفس الاستفادة من التجربة التي خضناها في السابق وكما قال تعالى (وعسى ان تكرهوا شيئا ويجعل الله فيه خيرا كثيرا فربما المراجعات هذه ربما لم تكن يعني لولا الاحداث الاخيرة ربما لم تحصل لكن من فوائد هذه الاحداث ان جعلت الواحد يراجع نفسه ويراجع ماسبق ان طرحه وماقاله وما افتي به .

41.33

انت تتوقع ياشيخ ان من كان على هذه الشاكله وله فتاوى مخالفة من قبل انه يسلك نفس المسلك ويراجع نفسه وجدت اناس وجلست معهم .

 

41.42

 

نسأل الله ذلك لالم اقابل احد ولكن نسأل الله سبحانه ان يكون مثل هذا الحوار ومثل حوار الشيخ على يعني ذكر خلاصة تجربة خضناها وهذه نتيجتها فلعل ان شاء الله من يسمع هذا الكلام ان يأخذ الفائدة فتمحضه بدلا من ان يسلك مقدمات قد لاتوصل به الى نتيجه .

42.11

الان ياشيخ غير المسلم اذا دخل بلاد المسلمين وغير المسلمين اما ترى انه من الاولى دعوتهم بالتي هي احسن حتى يدخلوا في دين الله بدل من هذه المواجهة والصدام وقتلهم .

 

42.24

 

بلى مادام ان الكافر دخل بلاد الاسلام بعقد امان فالطريق المناسب له دعوته الى الله وهي اصلا دعوة الانبياء الرسول عليه الصلاة والسلام مكث في مكه فترى اكثر مما مكثها في المدينة وكان كلها في الدعوة لمي حمل سيف لوجود الضعف والان ليس فيه نتيجه اصلا سفك الدماء وجدناه ظاهرة لم اتكلم عن خيال او اقول ربما يكون كذا او يقول واحد انك    تتوهم او انك تظن او تقدر امور تقع نحن رأيناها فعلا رأيناها وقعت مما تضرر من ذلك الا المسلمون وما تضرر الا الاسلام وما انتفع من ذلك الا اعداء الدين وماحصل في الحقيقة بسبب هذه الامور الا اضرار على الاسلام والمسلمين هذه رأيناها نتيجة ليست تخيلات او ربما تكون مخطئا ربما تكون متشائم هذا امر وجدناه عياننا

43.40

ياشيخ الرسول (ص) يرسل على بن ابي طالب رضي الله عنه الى اليهود ليقاتلهم فقالوا قبل القتال  (لن يهدي الله بك رجلا واحدا خير لك من جمار النعم) انأخذ من هذا درس على ان رسالتنا هي الدعوة بالحكمة دعوة المسلمين

 

43.45

 

نعم الانسان كما قال سبحانه وتعالى (ادع الى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي احسن) ووظيفة الانبياء الدعوة الى الله ووظيفة العلماء الدعوة الى الله وكان اهل العلم دائما دعاه الى الله وما كانوا يحملون السلاح الا في ضد الكفار في حالة الحرب ولذلك شيخ الاسلام بن تيمية رحمه الله تعالى على الرغم مما حصل له في السجن الا انه لم يرفع سيفه على امامه ومارفع سيفه الا ضد التتار عندما حصلت الوقعهة بينهم اما المسلمون فكانوا في سلام نحن كلنا واهل السنة كلنا على ابن تيمية رحمه الله في علمه

44.49

يعني اذا اوذي طالب العلم او الداعية او اي مسلم فيصبر ويحتسب الاجر.

 

44.56

 

الامام احمد رحمه الله استمر الابتلاء معه اكثر من عشرة سنوات في خلافة المأمون وخلافة المعتصم وخلافة الواثق سجن سنوات وضرب امام المعتصم حتى اغمى عليه حتى كان ينخس بالسيوف ولايشعر واستمر مختفي عن الواثق طيلة فترة الواثق الى ان رفع المحبة المتوكل يرحمه الله ومع ذلك كماسئل في السنة اتو الى الامام احمد قالوا الا ننابزهم بالسيف قال لاتكون فتنه يقتل فيه البرئ ولكن عليكم بالدعاء نرعي الله سبحانه وتعاله ان يرفع البلاء عن الهامة وان يصبر وهذا سبيل الصالحين.

45.46

يرعي والي الامر ويناصح بالتي هي احسن بالطرق السليمة الراشدة التي تجمع الكلمة

 

 

45.54

 

ولا تفسد وتفرق ولاتفسد وتكون اضرارها اكثر من منافعها حتى لو الانسان يسمع كلامي الان يقول هذا متشائم لا نحن رأيناها عياننا رأينا الامور التي حصلت ماتضرر منها الا الاسلام واهله.

46.13

الان هناك اسباب تدفع بعض الشباب الى بعض هذه الاعمال الجهل ، التأثير الخارجي عليه ، الاقتداء باناس اضله في بعض الفتاوي من اي بلد ماذا ترى الحل السليم امام هذه المشكلة

 

46.33

 

اعد

46.35

يعني الشباب الذين قاموا بهذا التفجير أو التكفير قيل انهم ركبوا مركب الجهل من المناهج وقيل من التأثير الخارجي

 

46.45

 

والله يعني جعل السبب واحد وان يكون السبب واحدا هذا خطأ لأن القدرات متفاوته والاشخاص متفاوتين وقد يكون هناك رجل سبب انحرافه هذا بسبب الجهل وقد يكون هناك أخر بسبب التأثير من الخارج وقد يكون هناك آخر بسبب حماس زائد غير منضبط بضوابط العلم المعروفة وقد يكون هناك آخر تجتمع فيه الاسباب هذه مجتمعه فليس هناك سبب معين ولكن قد تجتمع اسباب فتسبب مثل هذا الخلل

46.29

ترى الان انه واجب الدعاه وطلب العلم والاساتذة والمربين تعاضد في اثناء هذه الازمة

 

46.37

 

نعم يعنى اذا لم يتعاضد اهل العلم والدعاة والخطباء والائمة في مثل هذه الامور قد الانسان لايمن على نفسه ولا اهله ولااقاربه قد تحصل مضاعفات لايعلم مداه الا الله

47.55

هؤلاء ياشيخ اذا كفروا حاكم كفروا كل من له صلة بدولة الحاكم بإمراءه ووزرائه وعسكره وطلبة العلم ثم يستبيحون دمائهم وقد حصل هذا في بعض البلدان الي هذه الخطورة التي يقع فيها المجتمع حمام الدم

 

48.11

 

نعم وهذا كما ذكرت لك لايمارسه الا الخوارج من صفتهم الاقدام على التكفير تكفير  المعصية ويكفرون بالعموم ويقتلون اهل الاسلام ويتركون اهل الاوثان كما ذكر النبي (ص) عن صفتهم من صفت الخوارج المسلمين ويقدمون على سفك دمائهم ويكفرون بالعموم وهذه كما ذكرت   لك سلسلة التكفير اذا كفر رجل كفر من وراءه

48.46

الجماعة الاسلامية في مصر وصلت الى نتيجة ان هذا الطريق مسدود ونفق مظلم وعادوا واعلنوا توبتهم وتراجعوا في كتاب لعلك رأيته

 

48.56

 

نعم

نعم قرأت مقتطفات منه في بعض الصحف نهر الذكريات .. اكرم زهدي ومعه مجموعة .. نعم قرأت هذه وهم ذكروا خلاصة تجربة كما نعرضها الان ولله الحمد نحن لم نصل تقريبا ما وصلوا اليه لكن ولله الحمد تبين بدايات الامر خطورته وماترتب لعيه من مفاسد والحمد لله

49.28

يعني هذه التجربة انت مررت بها وتقولها باقناع بلا اكراه

 

49.32

 

ابدا

49.33

بمجرد ايمان

 

49.35

 

ابدا انا اقولها الان وانقل تجربة للاخوة ويأخذونها من رجل جرب ومارس ورأينا الان النتائج ننظر لها عياننا نتائج الحقيقة لاتسر اي مسلم قتل فيها اهل الاسلام واضرت الاسلام واهله وضيقت على المسلمين كثير في الامور واحجبت مشاريع الخير يعني امور كثيرة ترتب على ماحصل ..

حتى لو الانسان ليس عنده علم شرعي تكفي هذه النتائج في معرفة الحكم

50.27

الحمدل لله انك وصلت الىهذه القناعة انت والشيخ على وغيركم دون ان تهددوا بسيفا او سوط او يبتز منكم او تؤزون أو يضغط عليكم هذه من نعم الله ومن فضل الله

 

50.39

 

نعم

50.40

كما ذكرت ان الانسان قد يستفيد من تجارب من  مما يستفيد من القراءة والمدارسة والتلقي عن اهل العلم

 

50.49

أنا أقول للمشاهدين والمسلمين عموما هذه شجاعة والعودة الى الحق شرف والاعتراف بالخطأ والرجوع الى الصواب فضيلة كان عليه سلفا الصالح قديما رضوان الله عليهم منهم من تراجع عن اقواله واعلنها على المنابر وفي كتبه والمعصوم عندنا فقط هو محم (ص) والانبياء عليهم الصلاة والسلام اما البقية فهم عرضه للخطر وبالمناسبة ياشيخ ناصر اشكركم على هذه الصراحة وهذا الوضوح وهذا الطرح  المتميز في هذه المقابلة واسأل الله ان يهدينا جميعا وان يؤلف قلوبنا مع ولاة امرنا على ما يحبه ويرضاه وان يجمع كلمتنا الحق وان يحعلنا آمنين مطمئنين في اوطننا منصورين مكرمين معززين وشكر الله لكم وبارك فيكم وفي الاخوة المشاهدين وسلام الله عليكم ورحمته وبركاته  .

 

51.40

 

جزاك الله خيرا

 
 
 
 
 
    جميع حقوق النشر محفوظة لـ موقع مراجعات فكرية