مقدم البرنامج الشيخ / عائض القرني
ضيف البرنامج الشيخ/ علي الخضير
 

الوقت

المقدم

الضيف

1.18

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

3.15

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن وآله أيها الأخوة المشاهدون سلام الله عليكم ورحمته وبركاته اللهم رب جبريل ومكائيل واسرافيل فاطر السموات والأرض عالم الغيب والشهادة انت تعلم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون أهدنا لما أختلفا فيه من الحق بأذنك أنك تهدي لمن تشاء الى صراط مستقيم ربنا هب لنا من لدنك رحمة وهيأ لنا من أمرنا رشدى أيها الأخوة المشاهدون هذه الحلقة مع فضيلة الشيخ علي بن خضير الخضير والذي كان له فتوى ومواقف واجتهادات سابقة ودعيت اليوم لمبنى التلفزيون لأنني اخبرت ان فضيلته قد تراجع عن أقواله السابقة التي تخالف الدليل والبرهان وقد جلست معه وليس معه الا الله وسألت بالله الذي لا اله الا هو الحي القيوم هل مورس ضدك ابتزاز باخراج هذا التراجع أو الاعترافات التي تناقض ما قاله من سابق أو أوذي أو اكره على ذلك أو اغري فأقسم بالله الذي لا اله الا هو انه من محض ارادته ومن تصوره الى وان يقول كلمة الحق التي يجير الله بها سبحانه وتعالى في مسألة سوف أعرضها مع فضيلته في هذه الليلة وما شهدنا الا بما عالمنا وماكنا بالغيب حافظين ويعلم الله انا نريد الخير لبلادنا ومجتمعنا وأمتنا الاسلامية فمن هذا أردت ان نلتقي بفضيلته وانتم تسمعون منه وهو بمحض ارادته وطوعه ورغبته فأن يقول كلمة ينفع بها وأتوجه له وأرحب بكم فضيلة الشيخ على في هذا اللقاء وأسأل الله لي ولكم التوفيق والسداد

 

3.16

3.18

 

حياكم الله وبارك الله فيكم

3.20

 3.38

فضيلة الشيخ نبدأ بمسألة عم شاهدتم وسمعتم ماوقع من حوادث تفجير في الرياض ماهو قولكم في هذه الحوادث التي جرت علينا الويلات وسفكت فيها دما معصومة وأزهقت فيها أنفس بريئة وأتلفت فيها أموال

 

3.39

 

 

 

 

 

5.56

 

بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين نريد الاصلاح ما أستطاع وكما قال صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح ان النصيحة لله ولرسوله ولأمة المسلمين عامة وقد أوصى عمر بن الخطاب رضي الله عنه ابا موسى الاشعري رضي الله عنه  .. الا بالله قضاءان بعود فيه ان نرى فيه صواب .. ولذلك من باب النصح للمسلمين ومن باب النهي لبلادنا ومجتمعنا وأولادنا وأفراد المسلمين جميعا فإني ارحب بكم وارحب بأخواني واغير من ما اعتقده وما سوف أوضحه للأخوة المشاهدين أما بالنسبة للتفجيرات التي وقعت في الرياض فلا شك انها مرفوضة وانا ادينها ولا أرى لها بوجه حق فإن التفجيرات سببت الويلات وسببت المفاسد وذهبت منها أنفس معصومة وأرواح بريئة وأزهقت فيها ممتلكات وهذا لاشك انه لايرفق لا من ناحية الدين ولا من ناحية العقل وهذا في تصوري بما فيها من فساد وما ترتب عليها من أزهاق هذه النفوس المعصومة كافية في معرفة حكمها في الوضع والانفس لاشك انها معصومة ودلت الادلة من الكتاب والسنة ومن الاجماع وهي من الضروريات الخمس بل اتفقت عليها الشرائع والاديان فأزهقها بهذه الطريقة لاشك انها لاتقبل مهما كانت المبررات ومهما كانت الاسباب ومهما كانت وراء الدوافع من ذلك

5.57

5.59

ومن يسميها بهذه الطريقة فضيلة الشيخ

 

6.00

 

6.26

 

هذا من الخطأ لا أننا أتفقنا لا أننا عرفنا أزهاق للنفس وقتل النفس بغير حق قلت هذه مبني على الحق ومبنى على اضاح الحق ومبني على أعلى كلمة الله ومبني على تثبيت الامور التي فيها حق وعدل فكيف يكون فيها ازهاق النفوس التي هي باطل في الجهاد في سبيل الله

6.27

6.33

والذين يقومون بهذا العمل مثل هذه الاعمال هل تسميهم بغاة ام محاربون أم مجاهدون ام خوارج

 

6.34

 

7.04

 

ام من المجاهدون فلا والنفس معصومة فإذ كانت النفس معصومة وحرم قتلها فلا شك ان هذا بغي عليه واذا كانت الممتلكات محرمة ودلت الادلة صحيحة وصريحة ومتواثرة أصل الاموال فأغتضها بغي عليها وكذلك المجتمعات فهذا بغي لاشك.

7.05

7.08

نسمي هؤلاء بغاة ام محاربون

 

7.09

7.30

 

هم بغوا على المجتمع بغوا على الممتلكات فهم اذا بغاة ولاشك ان ايضا جانب الصواب في ذلك فهم بغوا على الحق وبغوا على أهل الحق وبغوا على الحاكم فهم في هذا الجانب

7.31

7.33

الان هل لهم شبه بالخوارج

 

7.34

7.44

 

في مسألة التكفير ومسألة ارتفاع في الدماء وعدم التوراء فيها والاقدام على ذلك لهم فيها شبه.

7.45

 

 

8.03

لكم فتوى فضيلة الشيخ من قبل في مسأل التكفير وأنشر وكتب في مواقع في الانترنت فماذا ترى من مسألة محددة منها الدولة هل ترى دولتنا دولة اسلامية وما ينتسب اليها من علماء ووزراء والدعاة والعسكر مارأيكم في ذلك .

 

8.04

 

8.23

 

راي في ذلك فهي دولة مسلمة وحكمها فيها مسلمون ولا أبرى الى الله من تكفير العموم من تكفير الوزراء والعلماء وتكفير المجتمع وان هذا المسلك سلكه الخوارج والعياذ بالله ونبرء الى الله منه منعتبرها دولة اسلامية

8.24

8.25

وترى الوالي الامر البيعه

 

8.26

8.32

 

ونرى كذلك البيعة والالتزام بها والطاعة وهذه من ضرورة كونه مسلم.

8.34

8.38

من دخل البلاد بتأشيرة هل يكون معاهد وما حكم الاعتداء عليه

 

3.39

 

 

9.25

 

اما المعاهد فإن النصوص دلت علي حرمت الاعتداء عليه والمعاهد هو الرجل الذي من بلاد كافره ثم دخل الى بلاد الاسلام فيعطى عهد او أمان بأن لايمس وبذلك يستحق ان يعصم له ماله ودمه فإذا دخل الانسان الى هذه البلاد سوى كان هذها من الولة أو من الافراد فإن هذا يعتبر امان والفيزة هي أمان لأن الامان والعهد ليس له الفاظ معينة بل كل مادل دليل على انه مأمون فلن يمسه شر فهذا يعتبر آمان .

9.26

المعاهد المستئمن

 

9.28

 

كل من دخل هذه البلاد فهو معاهد ومستئمن

9.34

ويحرم قتله

 

9.36

 

ويحرم قتله وتكون دمه معصومه وامواله معصومة حتى يخرج

9.41

ياشيخ بردة المجتمع وغالب المسلمين له والتبريد شرع الاعتداء على من يصفون بالردة على هذه المنظور هل في المجتمع ردة

 

9.50

 

لا لاوهذا المسلك الذي كنا نحاور فيه كثير من الشباب وهو الاحتياد او تكفير المجتمع على وجه العموم ولا سيما اذا كانت مواهب الاسلام موجودة في هذا المجتمع من الصلوات والاذان فتكفير المجتمع عموما او فرض هذا المجتمع كافرا ومجتمع خرج او يسعى الى المله هذه من اصول الخوارج

10.19

لعلكم ياشيخ لكم فتوى في دقع الصائر ومنها مقاتلته ومواجهة ومقاومة رجال الامن ماذا ترون في هذا الشيء

 

10.28

 

طبعا هذا التفيى تبين لنا خطأ هذا الفتيى

10.30

خطأ

اية نعم

10.33

وتراجعت عنها

 

10.34

 

تراجعت عنها وهذا لعلها تكون هذه الرسالة للاخوة المستمعون هي رسالة واضحة للتراجع عنها في فتوى وقد قال ابن المنذر انه كالاجماع من اهل السنة والاجماع على ان السلطان اذا طلب الانسان او اراد الانسان انه لايقاوم فهذا لايدخل في الحديث من قتل دون معرفة لان السلطان مستثناء كما قال بن المنذر

11.11

اطلعت على رسالة لمحمد المقدسي في كتاب معكسر السلطان ما رأيكم في هذه الرسالة

 

11.16

 

اطلعت له على رسالة وهي عدة رسائل وعدة مذكرات وتأثر بها الشباب كثيرا وهذه المذكرة والرسالة كانت ينطلق فيها على انها أنداد العسكر او الجيش وكل ما انتسب الى الأمن فأنه يلحق او يكون حكمه حكم الحاكم فهم طغاة مثله وهذا لاشك انه خطأ وتعميم وليس عندهم ادله في هذا الجانب لا ان اصل العصمة باقية واصل الاسلام باقية فلا يعتقد ان هذه الفتية خطأ ولاينبغي الشباب ان يقرءوها لأنها تأدي الى تصورات خاطئة ليس على مجالس السنة او الجماعة

12.06

بمعنى نفهم منك ياشيخ ان العسكر ورجال الامن عموما انهم مسلمون يحرم قتالهم

 

12.12

 

يحرم قتالهم

12.13

برجع الى الفتوى السابقة التي دفع الصام

 

12.15

 

لاشك

12.16

هنا بارك الله فيكم قتل المسلم والاطفال يصاب بدعوة التطرس يعني وردت هذه الفتوى مارأيكم في هذه المسألة

 

12.24

 

هذه الفتوى قديما وكان التصور فيها القديم يختلف عن التصور الحاصل في العالم بعدة اسباب اولا انها استغلت هذه المسألة بقتل المسلمون انفسهم اذا حدد جهه انها كافرة يقتل  هذه الجهة وان كان معها اطفال بحجة التطرس فتوسع في هذه الفتوى وتوسع في هذا المقام والا هي ثابته قديما بالنسبة للحضارة التي كانت واضعة في الزمن القديم الان في زمننا

13.05

وفي وضعنا هذا

 

13.07

 

في وضعنا لايمكن لأن مسألة العمور أو مسألة ضبط النفس صعب فعندما تضرب نفس تقصدها تعمم على الاخرين الابرياء الان تشابكت الامور تقاربت الامور خصوصا ما يتعلق بمسأل النووية فهذا أخطر في هذا الجانب

13.30

لكن ياشيخ هل ترى ان التطرس للمحاربين اما بلاد الاسلام

 

13.35

 

لا في الداخل لا انما هي أصلها صورة أصلها صورة اقيمت على التطرس في المعركة في الصف اما في داخل البلاد يكثر فيها المدنيين ويكثر فيها الناس المستئمنين ومعصومة الدماء فهذا شيئ اعظم

13.52

الا ان مثل هذه الاهداف الاقتصادية في بلادنا بلاد الاسلام يقصدها هؤلاء ويسمونها من باب اضعاف العدو وما رأيك انت بمعنى الرأي الصحيح التي توصلت اليها

 

14.02

 

هذا لايجوز هذا اتلاف لأموال المسلمون بحجة الواهية كيف يستبيح هذا الرجل هذه الاموال ويتلفها ويغيرها بهذه الحجة وهي اصلا معصومة في بلاد الاسلام فلا شك انها حجة باطلة

14.21

يعنى ما ترى ذلك وانها باطلة الا ان الذين يقومون بهذه العمليات يسمونها ا ستشهادية في بلادنا الاسلام

 

14.27

 

لا هذا خطأ

14.29

تسميهم ماذا

 

14.31

 

لانه مادام قتل نفس معصومة فأذا قتل النفس المعصومة بأداة او بندقية حرب فكيف اذا قتل النفس المعصومة بنفسه جمع بين قتل النفسين نفسه ونفس اخرى

14.45

يعنى انتحار

نعم الانتحار

14.47

انتحار ومحاربة

ومحاربة ايضا

14.49

هنا بعضهم يرى التكتم والتغطية على من يقوم بالتفجيرات واعمال القتل وعدم الابلاغ عنهم لانهم يقولون هذا بدع المجاهدون ولايجوز الابلاغ عنهم مارأيكم

 

15.02

 

لا اعتقد ان هذا المسلك خاطئ وهذا مرفوض وقد أوجب الله سبحانه وتعالى على التعاون على البر والتقوى وقال تعاونوا على البر والتقوى ولا تتعاونوا على الاثم والعدوان اما كالبنيان يشد بعضهم بعض والمؤمون بعضهم اولياء بعض

15.20

ترى الابلاغ عنهم والاخبار

 

15.24

 

أرا الابلاغ واراء التعاون في هذا الجانب

15.25

من النصيحة

 

15.29

 

من النصيحة النصيحة لله ولرسوله وللمسلمين عامة لان هذا الاخ قد يتورط في اعمال اكثر من ذلك فتؤدي الى امور اعظم مماكانت من قبل

15.37

وفضيلتكم له كلام في التسعة عشر الذين كانوا مطلوبين وصفتهم بالجهاد يعني ماهي بيان هذه المسألة

 

15.46

 

هؤلاء الاشخاص طبعا اصدرنا بيانا التسعة عشر قبل احداث الرياض وما كنا نعلم باحداث الرياض وجاء بعض ألينا وصور انهم ابرياء وان هذه كذبه عليهم وكل بعضهم نعرفهم فأستعجلنا واصدرنا هذا البيان في تزكيتهم لكن وقعت الامور وعرفنا جدية الامور الاخرى ندمنا عليها.

16.17

هل ترى انه خاطئ

 

16.19

 

لاشك انه خاطئ

16.20

مخالف الحق

 

15.29

 

مخالف عن الحق ولا كان ينبغي وكان ينبغي التئني والنظر الى عواقب هذه الامور لكن فيها تجربة على كل حال

13.30

الان ياشيخ هل كنت تتصور ان تصل بنا الحال ان يكاد المجتمع لله بأسره يدخل في نفق مظلم يعني تصور الحال الذي ترويع العاملين وقتل الانفس هل كنت تتصور

 

16.42

 

لا ماكنا نتصور هذه الامور كنا نسمع عن الجزائر ونسمع عن مصدر مافيها وكنا نرى ان الشباب لن يصلوا الى هذه المرحلة لكن مرحلة المرحلة القريبة التي ترى شيئا منها التأجيج وشيئا من الاثارة تؤدي الامور شيئا فشيئا حتى الان يجب ان يقف هذا العامل او ان يقف هذا النزيف حتى لاندخل الى هذا النفق المظلم

17.11

كيف ماهي الطرق التي ترى انها كفيله بأيقاف مثل هذا النزيف

 

17.18

 

الاول الأمر مثل هذه الاسهامات التي نسهمها او يسهمها كثير من طلبة العلم في بيان الحق بدون معارضه وبدون غضابية ولنا يبينون الحق كما هو ويبيون حكم الله سبحانه وتعالى وكذلك يتضافرا المجمتع لاجال الامن وكل مجتمع يجب ان يعم لمعالجة هذه المشكلة ومعالجة هذه الامور قبل ان تستفحل او قبل ان تحدث امور لحدثت امور اشد ومرجعه العلماء والأباء وأهل التدريس ورجال الامن كل هؤلاء لزم ان يسهموا بما يستطيعون كلا على مايستطيع

18.14

الان ياشخلو استقبلت من امرك ما استدبرت هل قلت كلاما الذي قلته لوكنت اعلم الغيب لا استفدت منه خير

 

18.20

 

لاشك هي على كل حال تجارب واجب ان انقل الى الاخوة الاخرين هذه التجربة وهي اخطاء مارستها في القديم فأجتهدنا فيها ولكننا لم نوفق في الصواب فيها فالأراء انها لو استقبلت استنكرت لا ما فعلتها ولكن باقيت في الوقت فسحه للتصحيح والمساهمة في هذا التصحيح وهو ماكنا ان شاء الله ننوي ان نفعل باذن الله في نفع المسلمين وتصحيح في هذه الامور في اذهان الشباب وفي اذهان الاخرين.

19.01

ماذا تقول للناس الذين يمارسون الاعمال الخاطئة والمحرمة شرعا بحجة حديث اخرج اليهود والنصاري من زاوية العرب

 

19.10

 

الحديث حق ولكن فهمه خطأ اخراج اليهود من جزيرة العرب لايعني ذلك انه لايجوز انهم لايأتون بحاجة المسلمين فاذا دخول في حاجة المسلمين وفي حاجة ينتفع بها أهل الاسلام فهذا جائز

19.29

يعني نفهم الان ليس محاربون ومحرم قتالهم

 

19.33

 

الان محرم قتالهم لأنهم دخلوا في هذا وبقائهم الان لمصلحة ولذلك لايدخل في الحديث ماورد من الدخول والاقامة فيها دائمة ولذلك كانت خيرا موجودة من فترة من الفترات من زمن عن الرسول صلى الله عليه وسلم ولما استغنوا عنهم اخرجوهم ومازال اهل الاسلام يستقبلون الكافر والمعاهدين ويجلسون ويبيعون ويستخدمون لمصالح لهم ثم بعد ذلك يعودون الى بلادهم.

20.07

الان ياشيخ هل هناك جهاد في هذا العصر من عنده الجهاد اي مكان ومن اي زمان

 

20.13

 

هو الجهاد كما شرع الله سبحانه وتعالى تأتي اليه بردة الصائر وهذا لمرد الكفار اذا هجموا على المسلمين فالجهاد باقي فالجهاد موجود في الجهاد الثانية في فلسطين ومايقومون به فهذا امور تشرح الصدر ولله الحمد فهذه باقية ولاتزال طائفة من امتي الحق واما بالنبه بالاذن فلابد من الاذن من ولي الامر في الجهاد.

20.44

يعني صاران ولي الامر لابد ان يأذن بالجهاد

 

20.45

 

لابد بأذن الجهاد

20.47

على ذلك الشباب الذين يذهبون الى العراق وافغانستان والشيشان يعني ماموقف من هذا من ذهابه.

 

20.53

 

العراق اصبحت الان مكان فتنه لا يدري القاتل فيما قتل والمقتول فيما يقتل فكيف يذهب هي الان وقت فتنه والشباب تحت مسئولة لها وليعرفون عواقبها وليعرفوا من يكسب النصر وليعرفون الرآيات التي فيها فكيف يذهبون الىهناك وهم علىهذا الجهل العظيم فيعني لاينبغي الذهاب ابدا ولا افتي فيه

21.21

لاتفتي في الذهاب الىهناك وترى اذن ولي الامر بالجهاد

 

21.25

 

لابد من ولي الامر لأنه عالم في هذه المصالح وابعث فهمه في هذه الامور.

21.33

الان ياشيخ هنا افكار أثرت على الشباب الذين يقومون بهذه الاعمال ماترون على اي جهة اتت هذه الافكار الغريبة التي اتت على ديننا وعلى مجتمعنا .

 

21.43

 

هناك عدة عوامل منه الجهل اولا له اثر عظيم في هذه المسألة ومنها الحماس واخذ الامور بالحماس واندفاع ثم اختلاطهم باناس يعني ماتشبعوا بأهل السنة والجماعة كما ينبغي هم المشايخه أنفسهم فقرأوا وفهموا ثم احتك بهم شباب الذين يذهبون الى هناك فتشبعوا مثل هذه الافكاروذلك التقينا بعضهم وبعضهم رجع خصوصااذا دلالته الى تفنيت هذه الشباب التي عنده فهي مجموعة عدة عوامل

22.26

يعني رجع على ايديكم احد

 

22.28

 

فيه ولله الحمد مجموعة من الشباب صار لنا حوار معهم حتى عندنا في السجون وصار حوار معهم ولقاءات معهم واستعان بعضهم ورجع بعضهم ولله الحمد وتبين امور كثيرة

22.50

يعني ياشيخ لو طلب منك ان تقول كلمة موجزة لما يكفر المسلمين عامة وخاصة ويكفل الموظفين والعلماء والدعاة والولاة ماذا تريد ان تقول لهؤلاء ويرتبك العمالة التي تترتب على التكفير كالتفجير

 

23.01

 

اولا ان التكفيل حق لله ولرسوله ولايجوز لانسان ان يقدم عليه يقول الله سبحانه وتعالى (قل انما حرم ربي الفواحش ماظهر منها وما بطن والاثم والبغي بغير حق وان تشركوا بالله مالم ينزل به من سلطان وان تقول على الله مالا تعلمون) فتكفير المسلم بغير حق منه القول على الله بغير علم وكذلك قول الله سبحانه وتعالى (ولا تقول بما تصف يه السنتكم الكذب هذا حلال وهذا حرام) وفيه ايصا وعيد شديد جاء عن النبي (ص) كما في الصحيحين عن  حديث ابن عمر من قال عنه اخيه كافر فقد باء ي احدهما وكذلك في حديث ابي ذر من قال لأخيه عدو الله او يا كافر فقد حارت عليه فقد رجعت عليه فهذا كله وعيد شديد في الاقدام والجراء على مثل هذه الامور وتكفير المسلم المصلي القائم بشرائع الدين هذا لاشك انه اثم عظيم

23.59

ثانية ياشيخ هذه الفئة ترى ما عندنا من أخطأ في مجتمعنا وانها توجب التكفير ومن ثم الخروج على والي الامر

 

24.08

 

يترتب عليها اذا تكفير الوالي وتكفير المجتمع ترتب عليها الخروج وترتب عليها اهدار الدماء واهدار الاموال المعصومة وهذه من الامور غلط.

24.21

يعني مارأيكم في هذه المسألة ان هذا ينتج التكفير

 

24.25

 

لا

24.27

الاخطاء الموجودة وما يترتب عليها لماذا لايكون مجتمعنا صافي ومجتمع ليس فيه شيئ ولكن مع ذلك كل هذه المبررات لاتبرر مثل هذه التفجيرات ولاتبرر مثل هذا التكوين ولاتبرر الخروج ولاتبرر نزع اليد من الطاعة.

 

24.45

الان ياشيخ هؤلاء الذين يقومون بهذه الاعمال يرون ان العلماء الذين ينكرون عليهم ان علماء وسلطه انهم رسميون ولايقبل منه القول ولا يأخذ منهم العمل فما رأيك

 

24.56

 

هذا لاشك منه هو الخطأ وهؤلاء العلماء يعني تشابهم في الاسلام ولهم قدم من الصدق فيه ومنذ عرفنا انفسنا ونحن نسمع منهم الحق ونسمع البيان الصادق ومنهم الشيخ بن باز رحمه الله والشخ شيخنا محمد رحمة الله وبقيت المشايخ الفضلى وفقهم الله فهنا لابد من الاخذ منهم ولذلك لماكانت هناك عدم مرجعية وعدم الرجوع لهم تسببت امور كثيرة وهي طبيعة بعض الشباب اذا لم يكن مقتنع بما عندك تجه تبرى منك وسهل عنده ان يرمزك بالسطان أو كونك من اتباع السلطان فلا شك ان هذا مسلك خطأ ولا ايده فيه بل لابد من المرجعية ولابد من الاخذ منه.

25.50

هل ترى يا شيخ ان هؤلاء لما اقدموا على هذه الاعمال هو من نفس علمه او اثر عليهم

 

26.02

 

كلاهما هو من نفس العلم واحد ومن الحماس أثنين وايضا مايخذون من جهات اخرى او مايتلقونه من جهات اخرى قد اثرت عليهم فتجدهم يتأثرون بها وينصاعون بها ونصاعون لها وينقادون لها كل جموع ذلك كان أثر.

26.24

الان ياشيخ هل ترى ان هناك فتوى صدرت منكم من كثير من بعض طلبة العلم انه فيه تعميم استغلت

 

26.31

 

صح

26.32

مارأيك انت في هذه الفتوى التي صدرت

 

26.35

 

والله صدرت منا رسائل

26.38

يعني ذكر بعض هذه الرسائل والفتوى حيث المشاهد

 

26.41

 

فتوى قديمة وكان فيها نوع من التعميم وكان ينبغي فيها التبين

26.47

مثل ماذا

 

26.48

 

اما الفتوى التي فيها تعميم ويحتاج نوع من التبين فيها مثل فتوى (لتركي الحمد) وفتوى (منصور القيدان) وفتوى اخرى(لأبوالصلح) صحفي في عكاظ وهذه كلها فتوى أصدرناها واعتبر نفسي راجع عنها لانها تحتاج الى تبيين

27.10

يعني انت قلت بتكفيرهؤلاء

 

27.12

 

قلت بتكفير هؤلاء

27.14

ولاكن الان ترى ماذا

 

27.15

 

بنينا على منطلقات سمعنها ومنطلقات قرأنا بعضها ولكن انا اتراجع عن هذه الاراء انه لابد من التبين ويبقى فيهم العصمة ويبقى فيهم الاسلام.

27.28

ومثل هذه الفتوى التي تهم الامة ترى يعادل من يعنى في هذه المسألة

 

27.32

 

هذه لابد ان يعادل من له الخبرة ومن له الاقدمية ومن عاصروا مثل هذه الامور ومن يمكن ان يطلعوا على خصائص هذه الامور أو خفاي هذه الامور ولابد ماتركه هكذا لأناس مبتدأين في العلم أو اناس لم يجربوا فيؤدي الى فساد عظيم

27.59

الان ياشيخ انت شاهدت ماجني علينا من حملات وماعلى العلماء وطلبة العلم اما ترى  ان هذه العمليات التخريبية شوهت صور العلماء.

 

28.1

 

هذا لاشك هذه المفاسد التي ترتبت عليها هذه العمليات تشويش سمعة الاسلام تشويش سمعة المسلمين تشويش سمعة العلماء ضياع ممتلكات المجتمع ونشوء البغضى والفرقة في المجتمع واختلاف الكلمة وايضا التأخير في مجال الدعوة وحرمان او التسلط على قضاي البذل والخير والعمليات الاغاثية فلا شك ان هذه مفاسدها عظيمة

28.45

وهذه العمليات تصد بعض الشباب على التدين

 

28.48

 

تصد بعض الشباب على التدين بل اننا سمعنا ان بعض الاباء الان بدأ يتخوف على ابناءه ان يسلك هذا المسلك وبعض الامهات وبعض الاقارب يخشون على ابناءهم الان ان ينزلقوا في هذا المزلق فأثر كثير على مجال الدعوة ومجال الشباب

29.1

هنا ياشيخ بعضهم يقولون التكفير والهجرة يقولون يهاجر  الى ....

 

29.14

 

يهاجر الى اين يهاجر

29.16

مارأيكم في هذا

 

29.17

 

لا هذا خطأ الى اين يهاجر وهل يجد اماكن احسن من المجتمع الذي يعيشه الان

29.23

يعني الا ترى بصراحه ان مجتمعنا على مافي من ملاحظات وعندنا عيوب وتقصير انه من افضل المجتمعات .؟

 

29.30

 

من أفضل المجتمعات لاشك هو افضل المجتمعات وبل تلاحظون كثير وهذه وجدته عند بعض اهل الاسلام يتركون بلادهم الاسلامية والشعائر الاسلامية والخير العظيم فلازال المجتمع فيه بركه وفيه خير وهذا من نعم الله سبحانه وتعالى اضف الى الامن الذي نعيشه وهذا نعمة عظيمة

29.59

الان الامن ياشيخ هو ليس لي أو لك او الموظف او مدرس او جندي حولنا جميعا يعني هل كلمة حول ان الامن مطلب الجميع يعني تريب ان تبصر المشاهد

 

30.10

 

لاشك الامن هو من نعم الله سبحانه وتعالى ان حصل الامن استطعت ان تصلي استطعت ان تذهب الى المسجد اذاحصل الامن استطعت ان تلقي الدرس استعطت ان تذهب الى اقاربك اما اذا ضاع الامن كيف تصلي كيف ترى اقاربك اين مصير الاموال اين مصير الانفس  فالامن من نعم الله سبحانه وتعالى امتنه الله سبحانه وتعالى على البشرية وامتنه على قريش (إيلاف قريش إيلافهم رحلة الشتاء والصيف فليعبدوا رب هذا البيت الذي اطعمهم من جوع وآمنهم من خوف)فهي من نعم الله سبحانه وتعالى وذكر اله في سورة النحل لما عدد النعم التي منها نعمة الامن ونعمة السكون ونعمة الرجوع الى البيت متطمئنين فهذه من النعم التي يجب عليناان لانهدرها ونضيعها من ايدينا

31.02

الان كا قولك مسلم وطالب علم ماهو الذي تراه الان التعامل مع المعاهدين والمستئمنين الغير مسلمين في بلادنا

 

31.11

 

في الدعوة اما بالنسبة لعصمة اموالهم فهذه معصومة ولايجوز الاعتداء عليهم ولابذل الجهد في دعوتهم وبيان صورة الاسلام ومعاملتهم بالاخلاق لعلهم يهتدون ويتقربون الى الدين هذه لابد من كل مسلم  يفعلها.

31.32

الان هذه الاعمال التي تحصل هل كسبت الى نتيجه في بلاد المسلمين الذي سبقون في هذه التجربة ودخلوا النفق المظلم وتشتت رأيهم وسفك الدماء المعصومة وازهقت الانفس الا يحتجون بأن هذه لا جدوى يعني الذي يقوم بهذا العمل مارأيك في قولهم.

 

31.51

 

لا هذا حسب التجربة الواقع لا بلاد اسلامية قامت من خلال التفجيرات ولا بلاد اسلامية قامت من خلال المواجهة بين الاسلاميين والحكومات وهناك الجزائر مثال واضح وكثر ما يستشهد به خاض الاسلاميين صراع ومواجهة قديمة ولازالوا عشرات السنين عشرين سنة ولا زالوا بذلك حتى الان لم يحصل لهم شيء كذلك في مصر حصل في أماكن اخرى فلا  يمكن للاسلاميين ان يحققوا اقامة حكومة اسلامية في مواجهة مع الحكام والصراع معهم لأن هذه يؤدي الى مفاسد عظيمة والنهاية لن يكسبوا شيئا.

32.35

الان ياشيخ علي هل بلغك ان الجماعة الاسلامية في مصر تراجعت واصدرت كتابا عن تصرفاتها الماضية الخاطئة

 

32.41

 

اطلعت على بعض الصحف ورأيت منها ذلك لأن الجماعة الاسلامية في مصر اصدروا كتاب النحو على الذكريات وصمدت لهم هذا الموقف اذا تضافرت المفاسد وزادت وعظمت

33.05

الان ياشيخ في وضعنا وفي بلادنا المملكة العربية السعودية ماذا تريد ان تقول يعني واجبنا الان امام هذه الاحداث ومما نمر به من ازمنه يعني ماهو الحد في نظرك

 

33.18

 

أرى بالتنبه للدعاة ان يتقوا الله سبحانه وتعالى ويجتهدون في اصال الكلمة واصال الحق الى الناس وان لا يجادلوا وخصوصا اذا تعلقت الامور في مسأل الدماء وفي مسأل ضياع المجتمع فلابد ان يكونوا صريحين وان يبينوا الحق بدون الباطل وشجنوا الباطل ويتكلموا عنه وان رضي من رضى وان زعل او غضب من غضب فمن لايعرف الحق فلا بد منه فأراء الدعاة انهم اولا يهتموا بالشباب ويفتحوا باب الحوار مع الشباب الذي فيه هذه الشبهات وفي هذه الاقوال ان يفتحوا باب الحوار معه ويناقشونه ويتكلمون معه وكذلك يبينون الحق ويوضح الامور ويتركون قضية المواجهة وقضية التعميم وقضية الفتوى العامة والفتوى التي تثير ويتخذون التي هي احسن.

34.19

الان ياشيخ الذي يحمل السلاح الان وهو مختفي في الاودية وخلف الكواليس وفي الجبال وفي المغارات لو طلب منك ان توجه له كلمه ماذا تقول

 

34.29

 

والله اوجه له كلمة واقول اعلم ان هناك اخره وان هناك موت وان هناك يوم سوف تسأل فيه عن الدماء التي تراق  وعن الاموال التي تزهق وعن الترويع للأمنين الذي يحصل من ذلك ولن يستفيد من ذلك شيئا وانا اقول له باخلاص وصدق واتمنى ذلك من قلبي بأن يتقي الله سبحانه وتعالى ان يخشى الله في نفسه وفي اهله ويترك هذا العمل ويلقي هذا السلاح كفى من هذه الاعمال التي حصلت التي ينفطن منها القلب وينفطن منها النفوس المؤمنة

35.16

هناك ياشيخ مسألة دارت وهي قتال التأويل منهم يتأولون في قتل الانفس بحجة انهم حتى ولوكانوا قالوا انهم سبقوا انهم لابد ان نقتلهم لأنهم قتلوا اخواننا في فلسطين واطفالنا ونسائنا فينتقمون هنا في بلادنا.

 

35.32

 

هذا ليس مبرر ينتقم له في بلاد آمنه ليس مبرر ان ينتقم في بلاد دخل فيها وهو معصوم الذمة هذا خطأ

35.48

والان ياشيخ هنا كان عندنا رمزان عالمان كبيران نفع الله بهما على مدى طويل وسنوات الشيخ بن باز والشيخ بن عثيمين رحمهم الله هل ترى انها هذه الطريقة المثلى اولك تعقيب على هذه المسالة

 

36.03

 

ليس لي تعقيب وانما من خلال تجربة وانا خضت تجربتين تجربة قديمة وتجربة حديثة وجدت ان مسلكهما وطريقتهما هي الاقرب الى الخير والانفع في مجتمعنا والانسب لحصلو الخير وحصل فيها الخير وان كان يتأخر قليلا  لكن يحصل فيها ويحصل فيها نوع من التصحيح والتعديل والرفق ماكان في شيء الازالة وشيخنا شيخ محمد بن عثيمين رحمه الله من المشايخ التي درست عليهم سنوات اربع سنوات رحمة الله قد استفاد منه المجتمع واستفاد منها الناس في مشارق الارض ومغاربها فهو المسلك الناجح وهو المسلك الذي ينبغي ان نسلكه

36.58

يعنى هل ترى ياشيخ ان الطريقة التي مارسها بعض الدعاة او سبق اجتهد بها بعض طلبة العلم المهم  هل فيها عنف

 

37.07

 

فيها وعنف وفيها مواجهة وفيها تشتت وكانت عاقبتها لم تحمد ولم يحصل منها شيء وهذه كافية يعنى تجربة شافية

37.18

مثل هذه الفتوى التي ربما اغتر بها شاب انت تريد لمن قرأ هذه الفتية او اغتر بها ماذا تريد ان تقول له

 

37.28

 

اقول له هذا كما كان اهل العلم لهم قول في هذه المسألة وكما كان الشافعي له قديما وجديد واقول هذه كانت في مرحلة وقلتها في فترة معينة والان لاتأخذ فيها ولا أرى احد ان يرجع اليها او يقرأها.

37.51

لايقرأ ولا يأخذ بها

 

37.52

 

ولايأخذ بها

37.54

وترى متى يكون الخروج وكيف يكون على الوالي

 

37.58

 

الخروج على الوالي كما في الحديث الصحيح اذا رأى كفر بواح وليس ذلك فقط صح على النبي (ص) ان الحاكم اظهر كفرا بواح فهذا يخرج عليه اذا ثبت فعلا الكفر البواح وليس له فيه تأويل وكفرا يجتمع عليه الناس ثم اذا كانت هناك قدرة موازية لتحقيق الحق ولتحقيق الصواب وهذا لم ارى انه حصل حتى الان لافي المجتمعات لا في مجتمعنا وينظر الى المجتمعات الاخرى ولكن بنفس المجتمعات ما ارى اسباب الخروج لاتوجد اسباب الخروج.

38.44

يعني هل الشباب هؤلاء اذا شاهدوا منكرا انهم هم يوقعون الاحكام ويكفرون الشباب او انهم لايملكون هذه

 

38.51

 

لا يملكون الشباب ثبتت من التجربة ان الشاب اقرب الى العامي في فهمه وادراكه الادلة بعض الشباب يدرك بعض الادلة دون بعض وقد يدرك بعض الادلة ولكن لايعرف المخصصات لها ولايعرف كيف يجمع بين جوانبها ويضخم جانب دون جانب ويقرأ حديث ويجعله هو المنهج فالشباب ليس اهلا مثل هذه الامور بل عليهم ان يسألوا اهل الذكر كما قال الله سبحانه وتعالى (فاسألوا أهل الذكر ان كنتم لاتعلمون).

39.22

يعني الان هل ترى العلماء قصروا في واجب نصح الشباب هؤلاء وتربيتهم أو حصل شيء من التقصير وماهي الاسباب التي دفعت هؤلاء الشباب مثل هذه الاعمال

 

39.35

 

هو التقصير يعني العصمه لله لاشك العصمه لاتكون للبشر لكن هم بذلوا واجتهدوا واصدروا فتاوى وتكلموا في الخطب وفي الاذاعة وفي البرامج واجتهدوا في هذا الجانب والانسان يبذل ما يستطيع ان يجتهدون لكن النفرة أو الحاجز الذي هم يشعر فيه الشباب كان هو المعنى دون ذلك ولكن لو زال هذا الحاجز لأصبح هناك قبول سريع وقبول جيد.

40.12

يعني يا فضيلة الشيخ مثلكم مانخفي عليكم مانعيشه نحن من اجتماع شمل ووحدة كيان وأمن ورغد عيش الا ترى انها مكاسب يجب المحافظه عليها.

 

40.23

 

يجب المحافظة عليهالاشك هذه مكاسب مثل ماأشرت قبل قليل هذا أمن ومكاسب يجب علينا ان نحافظ عليها ويجب علينا ان نحمدالله سبحانه وتعالى عليها الان المجتمعات الاخرى تتمنى مثل هذه الامور فلماذا نحن نخرب بيوتنا بأيدينا فيجب علينا ان نحمد الله على هذه النعمة ونسعى على بقائها ونسعى على بقاء الاجتماع والاجتماع على المخالفات التي لم تصل الى حد عظيم فهذا خير

41.04

الان ياشيخ الخلط التكفيري هذا الذي يخترق بلادنا انت تشعر الى ماذا تشعر بخطورته علينا وعلى مجتمعنا هل له عمق هل له استمرار هل هناك تيار قوي وراءه

 

41.18

 

والله بالنسبة للمجتمع هي مرجع او فقاعة وموجع خصوصا ما يتعلق بالشباب لان الشباب المتحمس يعني لما بدأ يقرأ مثل هذه الامور ويقرأ التكفير ولايجد من يدله الى الطريق الصحيح حصلت ما حصلت ولو ان مناهج مجتمعنا تربي عليه القديم وتربي عليه الاولون فلم يحصل ما حصل.

41.52

يعني تربوا على منهج السلف منهج اهل السنة والجماعة

 

41.55

 

والكتابة والسنة

41.56

طيب الخلل من يهتم بتكفير شبابنا هل هم من مناهجنا

 

42.00

 

لا ليس من مناهجنا لكن من الحماس الزايد ومن وجود جمع طلبه العلم والعلماء والذي قد يسهمون في تأجيج الشباب.

42.12

من الخارج هؤلاء المشايخه ولا

 

42.14

 

من الخارج ومن الداخل

42.16

يعني هم الذين لقنوا الشباب هذا الكفر

 

42.19

 

لقنوا الشباب بما يكتبونه من فتاوى يفهمه الشاب ويظن انها تحوي العلم لانها تزيل الاحكام على المعينين هذا مايدركه الشباب فلم يركوا مثل هذه الفتاوى العامة وتكون روابطها يقراؤها الشباب فينزلها كما يريد .

42.39

الان ياشيخ فتاويك التي اصدت هل الخلل تعميمها او افتقارها لعدم النص والدليل لانها ماأنزلت على الواقع

 

42.48

 

لاهو الخطأ من تعميمها فيها ادله لكنها معممه

42.52

مثل سهل براء

 

42.53

 

مثل الاعتماد على مسأل المال والبراء والمظاهر وهو مظاهر عامة قد يفهمه كثير من الناس مفاهم خاطئة فوجود التعميم ووجود الالفاظ العامة هؤه هي الخطأ في هذه التجربة وفي هذه الفتاوى

43.09

الان الشباب الذين يتلقون هذا  التكفير والتفجير هل الخلل تراه واحدا والسبب او انه من البيت او من المعلم او من خروجه الى الخارج او من تأثير القراءات او الفتاوى

 

43.26

 

لاهو من كلها اكثرها الخروج الى الخارج الخروج الى الخارج سهل ولقاء اناس هم من مجتمعات خاطئة وتنهجوا من منهج التكفير فالتقوا بهم الشباب واثروا عليهم فلما عادوا الى هنا عادوا بهذه الافكار وهذه الشبهات

43.47

يعني وجه التشابه بين هؤلاءالخوارج هو في استحل الدماء او في الخروج على الوالي او في انتهاك حرمات ماهي وجهة نظرك

 

43.56

 

هذا كلها وجهات موجودة فيها

43.58

موجودة فيها بعض الناس يقولون هؤلاء انهم يريدون الانتقال لأنهم لايجدون فرص عمل وعندهم بطالة هل هذا صحيح

 

44.06

 

لا هذا غير صحيح لأن البطالة موجودة قديما وهذه كلمة احد الخطباء عندما قال (اصل الاباء قديما كانوا اكثر منا جوعا).

44.18

اكثر منا جوعا

 

44.20

 

اكثر منا اطاله وهم احسن منا مثل هذه الامور فلماذا كانت موجودة وهذا كلمة طيبة.

44.28

يعني هذه الافعال لايمكن ان تجعل الشاب يتوظف او يسد حاجته وفقره ليس حلا وليس..

 

44.34

 

نعم ليس حلا ليس معنى ذلك اذا جعت ان تقتل غيرك وليس معنى ذلك اذا لم تجد فرصه عمل ان تعتدي على الاخرين وليس معنى ذلك اذا لم تجد ماتتوظف فيها ان تأخذ ذلك بالقوة ذلك بيدك هذا ماوقع

44.56

الان ياشيخ لو جاءك الخبر تفجير في رمضان والناس كانوا صائمين ثم اتوا يصلون ويتهجدون بعدما افطروا وتعبدوا لله عز وجل سجدا وركعا فقتلوا وجرحوا ماهي ردة الفعل في نفسك.

 

45.12

 

يحزنني كثيرا يعنى لاسيما حرمت هذا الشهر لما سمعت  هذا الخبر ماتمالكت الا ان بكيت

45.21

بكيت

 

45.21

 

نعم من شدة مافيه الخطرالعظيم الذي سوف يترتب عليه مفاسد عظيمة

45.29

وفي مكه بلد الله الحرام الذي يقول (ص) ان دمائكم واموالكم واعراضكم حرام عليكم كحرمت يومكم هذا في بلدكم هذا) هل ترى انه من الخطأ الشنيع والجرم العظيم قصد ذلك البيت وذلك المكان

 

45.45

 

لاشك ان اجتمعت حرمت المكان واجتمعت حرمت الزمان في هذه الامور الاصل بلد الله الحرام لابد ان يعمل كل شيء

45.56

يعني كافر ليس في مكه كافر لايدخلها الا المسلم

 

46.00

 

نعم والحجة فيها ضعيفو

46.01

ولماذا قصد فيها الناس

 

46.02

 

فالحجة فيها ضعيفة لاشك

46.05

يعني الخطأ اشنع

 

46.07

 

اشنع والكل موجود الخطأ فيه والاخطاء بعضها اغرب من بعض وبعضها اعظم من بعض

46.16

هل تنظر الى المدارس او المربيين او الدعاة دور يطلب منهم تصحيحي اكثر من مامضى

 

46.25

 

هو دورهم الان هم الان خصوصا المراحل المتقدمة في المجتمعات وفي الثانوي ومن الواجب على المدرسين اكثر في بيان مفاسد هذه الامور بيان مافيها من مخاطر اذا وجدوا شباب قد يمكن ان ينتهجوا ذلك المنهج يكلمهم وينصحونهم فيما بينهم وبين انفسهم فهذا واجب ايضا وكذلك امام المسجد يبذل من هذا الجهد ويجعل له كلمة لجماعة المسجد يبين فيها الحق والخطيب ايضا كلا هؤلاء يجب ان يبذلوا مايستطيعون

47.08

الان ياشيخ رجل الامن مسلم يحمي مؤسسة يحمي جامعة يحمي ادارة اذا قصد بين هؤلاء ماحكمه وقتل

 

47.18

 

قتل يذهب قتل اي نفس معصومة اهلا الاسلام والمسلمين

47.26

يعني النفس قتلت بغير حق

 

47.29

 

قتلت بغير حق قتلت بظلم وباطل لاسيما انهم هم اولى من غيرهم بسبب ما يبذلونه من جهد في حماية الناس والحرص على أمن المسلمين

47.44

هل هناك كلمات انت تريد ان توجهها ياشيخ في هذا اللقاء

 

47.48

 

الذي احب ان اوجهه خصوصا الشباب ان يتقوا الله سبحانه وتعالى وان لايستعجلوا وان لايتحمسوا وان يراجعوا الى العلماء والى المرجعية العلمية ويستندوا في ذلك ويتقوا الله سبحانه وتعالى ويحكموا كتاب الله في انفسهم ويعتصموا بالكتاب والسنة. اذا كانوا يدعون الى التحكيم في كتاب الله في مراحل المجتمع فيجب ان يرجعوا اليه ويحكموا في انفسهم في ذلك فكيف يجرؤن على انفس معصومة وكيف يجرؤون على تكفير بغير حق باطل كل هذه الامور اجد الفرصة المناسبة لأدعو الشباب ان يتقوا الله سبحانه وتعالى فهناك بينهم من قد يوجد احيانا وقد يدفعهم الى امور يغررون بها فيدفعهم الى اشياء لم يتوقعهوها وهذا يحصل من بعض الشباب فيغرر بهم فعليهم ان يتقوا الله سبحانه وتعالى وان لايأخذوا بأيدهم وان يراعوا حرمات هذا المجتمع وأمنه وبلادنا ولله الحمد في امن وخير فلا يكونوا سبب هذه الفرقة وسبب هذا الشرود والعياذ بالله

49.08

يعني المسؤولية مشتركة بين الاب والمعلم والداعية والمسئول

 

49.15

 

وفي البيت نعم كل هذا وايضا وسائل الاعلام ايضا عليها ان تساهم في هذا الجانب وسائل الاعلام عليها ان تسهم في هذاالجانب وتبين الحق وتنقل الفتاوى الصحيحة وتنقل الحوارات الطيبة والاب في البيت والاخ مع اخيه والامام في المسجد والمدرسة والموظف

49.37

يعني عندنا مثلا في المملكة الان ترى ان الغالب من العلماء والدعاة والمسؤولين والموظفين هم الوسط من خط الوسط

 

49.47

 

لاشك نعم اثبتت التجارب لانهم لم يكن عنهم تفريط ولكنهم بذلوا ما يستطيعون وسددوا (لايكلف الله نفسا الا وسعها فهم انتهجوا نهج الوسطية والاعتدال وهذا الذي ادعوا اليه نفسي ولا أخواني

50.05

بارك الله فيك وأثابكم ونفع الله بما قلتم ايها الاخوة المشاهدون كان معنا الشيخ على بن خضير الخضير وقد سمعتموه بلسانه وهو يتكلم بمحض ارادته وحريته وبما اهتدى اليه بعد وقتمن مراجعة النفس والتأمل والتدبر أسأل الله ان يهدينا واياه ولكل المسلمين الى سواء الصراط المستقيم واسأل الله ان يجمع كلمتنا وان يصلح اولات امورنا وان يوحد شملنا وان يزيل مما كان يكدر امرنا وراحتنا ويجعلنا هادين مهتدين غير ضالين ولا مضالين اقول ماتسمعون واستغفر الله العظيم الجليل لي ولكم ولجميع المسلمين واستغفره واتوب اليه وهو التواب الرحيم ونشكر فضيلة الشيخ

 

50.53

 

جزاكم الله خيرا

50.40

وللأخوة المشاهدين

 

 
 
 
 
 
    جميع حقوق النشر محفوظة لـ موقع مراجعات فكرية